أخبار بديــل

طلاب جامعة بيت لحم يتظاهرون احتجاجاً على البدء ببناء حاجز عسكري جديد على نمط حاجز أيريز على مدخل بيت لحم الشمالي

قام ما يقارب 100 طالب من جامعة بيت لحم بعد ظهر اليوم بالتظاهر احتجاجاً على الشروع بأعمال البناء لإقامة حاجز عسكري ثابت على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم شبيه بحاجز ايريز العسكري في غزة. وقد رفع المتظاهرين شعارات منددة بالمخططات الإسرائيلية العنصرية. وقد ابتدأ الطلاب مسيرتهم منطلقين من حرم جامعة بيت لحم مباشرة بعد الانتهاء من مؤتمر صحفي عقد حول نفس الموضوع متوجهين نحو أقرب نقطة عسكرية إسرائيلية في محاولة لمنع باصات السواح من دخول بيت لحم بشكل مؤقت.

لم يكمل الطلاب مخططاتهم، حيث اضطروا للتوقف عند حاجز لقوات الدفاع الإسرائيلية عند حاجز قبر راحيل (منتصف المسافة الى الحاجز العسكري) بعد أن استقبلتهم قوات جيش الدفاع الإسرائيلي بوابل من القنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي بغية تفريقهم. وتعتبر هذه المظاهرة الخطوة الاحتجاجية الأولى ضد الحاجز الإسرائيلي الجديد.

وقد قام الطلاب في الجامعة بتوزيع البيان التالي كجزء من احتجاجهم:

فليسقط الاحتلال وليسقط محسوم أيريز الجديد

نحن الطلاب، العمال، فلاحين ومدنيين نقف هنا من أجل الإعلان لجميع السواح القادمين للمدينة بغية الاحتفال بميلاد رسول المحبة والسلام بأن الاحتلال الإسرائيلي يتسببون بالكثير من المعاناة والألم الشديد لسكان هذه المدينة من خلال سياساتها العنصرية وغير الإنسانية التي تمارسها ضد الفلسطينيين حتى يومنا هذا.

مع استقبالنا للفرحة وتحضيراتنا للذكرى الألفية الثاني لميلاد السيد المسيح، نواجه المخططات الإسرائيلية العنصرية الصهيونية الجديدة كحقيقة واقعة على تراب وطننا الحبيب. منكرة بذلك الحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني في بناء دولت المستقلة.

ان "حاجز أيريز الجديد" يهدف إلى فصل مدينة القدس عن باقي المدن والقرى الفلسطينية في الضفة الغربية، كما وتعتبر عاملا معيقاً في وجه نمو وتطور اقتصاد بيت لحم ومحاولة إنشاء مدخل خاص بالحجاج المسيحيين القادمين الى فلسطين للاحتفال بميلاد السيد المسيح

إن خطوتنا هذه ليست ضد السياحة والسواح، بل ضد الاحتلال ومخططاته الهادفة الى وضع مدينة بيت لحم في عزلة موحشة عن العالم الخارجي.

مجلس اتحاد الطلبة في جامعة بيت لحم