أخبار بديــل

عريضة: ساندوا حق اللاجئين الفلسطينيين في استعادة حقوقهم

واحد وخمسون عاماً مضت على قرار الأمم المتحدة بعودة اللاجئين الفلسطينيين

ساندوا حق اللاجئين الفلسطينيين في استعادة حقوقهم

استعادة الحقوق: حق أساس لكل إنسان

--------------------------------------------------------------------------------

يشهد الحادي عشر من هذا الشهر مرور الذكرى الواحدة والخمسون على صدور قرار الأمم المتحدة رقم 194 (11 كانون الأول 1999) والذي تقرر فيه عودة اللاجئين الفلسطينيين الذين هجّروا من ديارهم وسلبوا ممتلكاتهم بقوة سلاح العصابات الصهيونية التي أنشأت الدولة العبرية الجديدة أثر حرب العام 1948.

وبهذه المناسبة يدعو مركز بديل جميع الشخصيات والمؤسسات وقوى السلام والعدل في جميع أنحاء العالم إلى التعبير عن تأييدهم ومساندتهم لاستعادة اللاجئين الفلسطينيين حقوقهم المشروعة: (حق العودة والتعويض) وذلك من خلال:

  • توقيع عريضة المطالبة باستعادة حقوق اللاجئين الفلسطينيين (عبر الفاكس، البريد الإلكتروني، أو مباشرة عن طريق صفحات الإنترنت الخاصة بمركز بديل). نص هذه العريضة بالإضافة إلى معظم الأسماء التي وقعت العريضة مسبقاً منشورة على صفحاتنا على العنوان التالي: www.badil.org
  • جمع تواقيع شخصيات ومؤسسات وأفراد في الدول المختلفة
  • ترويج العريضة في المناسبات العامة، وأنشطة التضامن الهادفة للضغط على صانعي القرارات الدولية 

 ------------------------------------------------------------------------------

لـمحـة عامّــة: عريضة المطالبة باستعادة حقوق اللاجئين الفلسطينيين

لقد قام مركز بديـل في بداية العام 1999 بالمبادرة لطرح فكرة العريضة المذكورة وأثار نقاشاً وجدلاً حول نصوصها في أوساط المؤسسات الفاعلة في أوساط اللاجئين وباحثين من فلسطين، لبنان، الأردن ووقعت العريضة من معظمهم.

تهدف العريضة إلى إثارة الرأي العام العالمي وكسب تأييده لصالح حقوق اللاجئين الفلسطينيين (حق العودة، استعادة الممتلكات والتعويض عن الأضرار المادية والمعنوية). خاصة وأن الجدل والنقاش يسود الآن العالم بأجمعه حول استعادة ضحايا السياسات العنصرية لحقوقهم، مثل ضحايا النازية، لاجئي البوسنة والهرسك وآخرين.

عريضة المطالبة باستعادة حقوق الفلسطينيين تم نشرها على المستوى الجماهيري في آذار 1999، ومنذ ذلك الوقت جمع ما يقارب ال1.000 توقيع من مختلف دول العالم. وقد روجت العريضة في معارض صور أطفال المخيمات في مختلف المدن اللبنانية والولايات المتحدة الأمريكية. كما وعرضت على البرلمان الأوروبي في تشرين ثاني 1999 كتحضير للقاء خاص بالبرلمان الأوروبي حول حقوق اللاجئين الفلسطينيين وذلك ضمن البرنامج الذي تنظمه شبكة مؤسسات أصدقاء وشركاء بديل في أوروبا صيف عام 2000.

خلال العام 2000، ستواصل العريضة تقديم دورها كأداة لإثارة حقوق اللاجئين الفلسطينيين المتمثلة في العودة واستعادة الممتلكات وذلك ضمن حملات خاصة تطالب بهذه الحقوق التي أقرتها الشرعية والقوانين الدولية والتي هي شرط أساس لحلول سلام عادل، شامل ودائم في الشرق الأوسط.