×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 485

اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها أبرز أخبار حملة المقاطعة (BDS) حول العالم ( حزيران- أيلول 2011)

اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها أبرز أخبار حملة المقاطعة (BDS) حول العالم ( حزيران- أيلول 2011)

فنانون هنود يقاطعون عرضا في متحف تل أبيب للفنون:
1-أب 2011- دُعي فنانون هنود، من قبل القائمين على معرض في متحف تل أبيب للفنون، للمشاركة في معرض للأعمال الربيع المقبل. وقد وقعوا على بيان علني يرفضون فيه هذه الدعوة، تضامنا مع النداء الفلسطيني لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها. وقد جاء في البيان المنشور على الموقع الالكتروني للحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل، بأنهم "يرفضون إضفاء الشرعية على العنصرية وسياسيات الفصل العنصري غير القانونية للحكومة الإسرائيلية ضد شعب فلسطين، والانضمام لحملة - براند إسرائيل".

الطلاب غاضبون من البعثة الإسرائيلية:

12-أب 2011- موجة احتجاج ما بين الطلاب الجنوب أفريقيون ضد ما وصفوه ب "وكلاء الفصل العنصري الإسرائيلي"، الذين يخططون لزيارة الجامعات في جنوب إفريقيا من اجل تحسين صورة إسرائيل هناك. وقد نظم الطلاب مؤتمرا خطابيا بعد علمهم بان وفدا مكونا من 22 إسرائيليا، من مجموعة تسمى "ما هو حقيقي"، سيصل إلى جنوب أفريقيا الأسبوع المقبل؛ حيث سيقوم هذا الوفد بزيارة الجامعات في جوهانسبرغ، وديربان، وكيب تاون، مع التركيز على جامعة جوهانسبرغ، التي قطعت علاقات بحثية مع جامعة بن غوريون في بئر السبع، في وقت سابق هذا العام .
لكن المجموعات الطلابية في جنوب أفريقيا، بما في ذلك اتحاد الطلاب الجنوب أفريقي، ومؤتمر الطالب الجنوب إفريقي، ورابطة الشيوعيين الشباب في جنوب إفريقيا، غير سعداء، بل غير راضين عن وصول هذا الوفد الإسرائيلي. وقد أكدوا مصرحين بان هذه المجموعات تأتي إلى جنوب إفريقيا لكي تمارس الخداع على طلاب جنوب إفريقيا حول الوضع والحقائق في إسرائيل. وقد جاء في بيانهم:
" لا تصغرونا بحديثكم"، في قراءة للبيان الصادر عن المجموعات هناك، "عشنا الفصل العنصري، وعانينا الفصل العنصري، كما نعرف ما هو بالتحديد الفصل العنصري، ونحن ندرك الفصل العنصري حالما نراه، وعندما نرى إسرائيل؛ فإننا نرى نظاماً يمارس الفصل العنصري. إن صورة إسرائيل ليست بحاجة لتغيير، ما هو بحاجة لتغير هو سياسيات إسرائيل، لذلك نحث الطلاب الإسرائيليين بدلا مما يقومون به، أن ينضموا إلى المقاومة الداخلية المتنامية والملهمة ضد نظامهم، وبشكل خاص حركة المقاطعة من الداخل، بدلا من تبذير الوقت والمال على رحلات الدعاية الإعلامية التي يقومون بها".


فرقة توبا سكيني تلغي عرضا في مهرجان موسيقى الجاز في إسرائيل:

20-أب 2011- توبا سيكني، فرقة موسيقى جاز وبلوز تقليدية من نيواورلينز، اعتزمت تقديم عرض في مهرجان البحر الأحمر للجاز في ايلات، إسرائيل 21 أب. الحملة العالمية " لا تعزفوا في إسرائيل العنصرية"، و"المجموعة الإسرائيلية المقاطعة من الداخل"، تمكنوا من الوصول إلى فرقة "توبا سيكني" وطالبوهم بتكريم واحترام نداء المقاطعة الثقافية والأكاديمية لإسرائيل. وفي فترة أسبوع واحد قبل العرض، استلمت الفرقة الموسيقية رسالة مفتوحة، مرفقة بمعلومات حول المقاطعة الثقافية لإسرائيل، ومن ثم قررت الالتزام بالمقاطعة.

محطات الإذاعة المحلية تمرر نداء المقاطعة (BDS)، في جميع أنحاء كندا:

24-أب 2011- صناع إعلام محليون ومستقلون في كندا يمررون حملة وطنية رائدة، من اجل الدعوة للانضمام إلى الحملة -بقيادة فلسطينية- لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها. ففي شهر حزيران الماضي، اعتمدت رابطة الإذاعة المجتمعية والوطنية في كندا (NCRA)، وهي منظمة تشكل مظلة لتمثيل أكثر من 80 محطة إذاعية عبر كندا؛ اعتمدت الاقتراح في اجتماعها السنوي." وعند القيام بذلك، فان أل(NCRA)، بكل فخر هي أول مؤسسة إعلامية وطنية في كندا، تنضم إلى الحملة العالمية لمقاطعة إسرائيل، وسحب الاستثمارات منها، وفرض العقوبات عليها". وكان هذا قد ذكر في بيان صحفي نشرته الشبكة الإذاعية على الموقع الالكتروني الخاص بحملة المقاطعة.

شبكة تجارية سويدية تتخلص من آلات المشروبات المصنوعة في المستوطنات الإسرائيلية:

29 –أب 2011- في السويد، تلقى صانع أجهزة الكربنة المنزلية الإسرائيلي، سوداستريم، ضربة مباشرة عندما أعلنت سلسلة متاجر "كووب"، في 19 تموز، أنها ستوقف التعاطي مع هذه المنتجات، بسبب أنشطة الشركة المنتجة في المستوطنات الإسرائيلية غير الشرعية. وهذا يعتبر انتصارا مميزا وهاماً لحركة المقاطعة، بينما السويد هي اكبر سوق لمنتجات شركة "سوداستريم"، حيث يقدر أن أسرة من كل خمسة اسر على الأقل تمتلك احد منتجات سوداستريم.

محتجون في لندن يعطلون حفل اوركسترا إسرائيلي:

2-أيلول 2011- اوركسترا "فيل هارمونيك" الإسرائيلية، وبمناسبة الذكرى ال75 لإنشائها، كانت قد تعطلت مراراً عن تقديم عرضها خلال الحفل الموسيقي في قاعة البرت الملكية في لندن، يوم الخميس ليلاً، من قبل متظاهرين متضامنين مع الفلسطينيين. يذكر أن هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" قد قطعت البث المباشر للعزف وبثت بدلاً منه، مقطوعات مسجلة لديها ضمن برنامجها المسائي.

المجتمع المدني الفلسطيني، يرحب بالقرار التركي حول تعليق كافة العلاقات العسكرية مع إسرائيل، مع الحد الأدنى من التمثيل الدبلوماسي:

7- أيلول 2011- أعلن وزير الخارجية التركي احمد داوود اوغلو، أن الحكومة التركية ستخفض علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل، ووقف مجمل العلاقات العسكرية مع إسرائيل. وقد أعطى اوغلو، يوم السابع من أيلول، حتى يكون الموعد النهائي أمام إسرائيل، كي تقوم بسحب كافة الموظفين الدبلوماسيين لها في تركيا، ممن هم أعلى من منصب السكرتير الثاني، وقد لاقت هذه الخطوة الترحيب من قبل لجنة المقاطعة الوطنية.

لجنة الاستثمار في الكنيسة المشيخية" الولايات المتحدة الأمريكية" توصي بسحب الاستثمارات من 3 شركات:

12- أيلول 2011- بعد سبع سنوات من الانخراط العقيم مع شركة كاتربيلر في مشاريعها التجارية في إسرائيل/ فلسطين، أوصت لجنة الاستثمار في الكنيسة المشيخية "الولايات المتحدة"، بان تقوم بإضافة الشركة إلى قائمتها لسحب الاستثمارات.

المجتمع المدني الفلسطيني، يرحب بتصفية اجريكسو، ويدعو للاحتفال بهذا الانتصار لحملة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها:

12- أيلول 2011- المتضامنون مع الحقوق الفلسطينية، يحتفلون، بتصفية شركة كرميل اجريكسو، احد الأهداف الرئيسية لحملة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها، هذا بعد عدم تمكن الشركة من تسديد دائنيها، معلنةً عجزها عن ذلك. يذكر إن شركة اجريكسو، تعد مصدراً مملوكاً للدولة، ومسؤولا عن تصدير المنتجات الإسرائيلية الطازجة؛ بما في ذلك (60-70) % من المنتجات الزراعية التي تنتج في المستوطنات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967، وقد كانت هذه الشركة مستهدفة من قبل حملة المقاطعة لسنوات.

مجلس نقابة العمال في بريطانيا يمرر تجديد الالتزام بتنفيذ حملة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها، وحث النقابات على مراجعة علاقاتها مع الهستدروت:

15-أيلول 2011- اتحاد نقابات العمال الفلسطينيين من اجل مقاطعة إسرائيل، سحب الاستثمارات منها، وفرض العقوبات عليها (PTUC-BDS)، التحالف الأوسع والأكثر تمثيلاً لنقابات العمال والنقابات المهنية في فلسطين، يحي مجلس نقابات العمال (TUC)، الممثل ل 6.5 مليون عامل في المملكة المتحدة، لتبنيهم سياسة تدعم حقوق الإنسان الفلسطيني. لقد صوت مجلس نقابات العمال، بأغلبية ساحقة على "العمل بشكل وثيق، مع حملة التضامن مع فلسطين؛ لتشجيع الشركات التابعة لها، وأرباب العمل وصناديق المعاشات، من اجل سحب الاستثمارات، ومقاطعة، الشركات المستفيدة من الاستيطان غير الشرعي، الاحتلال، وبناء جدار الفصل العنصري". الأهم من ذلك؛ أن مجلس نقابات العمال دعا " جميع النقابات، أن تعيد النظر في مجمل علاقاتها الثنائية مع المنظمات الإسرائيلية، بما فيها الهستدروت".

القضاء الفرنسي يحكم، بمشروعية حملة مقاطعة إسرائيل، وسحب الاستثمارات منها، وفرض العقوبات عليها:

17- أيلول 2011- هيئة محكمة الصلح لمحاكم القانون في باريس، أعطت الحكم الأكثر أهمية ووضوحاً، الذي يعترف بحق المواطنين والمستهلكين، بالدعوة لمقاطعة إسرائيل ومنتجاتها. وخلص الحكم، إلى أن الدعوة لمقاطعة منتجات دولة، من قبل مواطن، هي ليست ممنوعة وفقاً لأحكام القضاء الفرنسي، وانه لا يمكن اعتبار انتقاد دولة أو سياساتها، من حيث المبدأ، على انه تعدي عل حقوق أو كرامة مواطنيها.

الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (PACBI)، تحيي ليان ايوك روبنسون، على موقفه المبدئي:

17- أيلول 2011- الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (PACBI)، تحيي فنان الهيب هوب الجنوب إفريقي، ليان روبنسون على قراره مؤخرا، بإلغاء مشاركته في مهرجان فنون الهيلتون. ففي رسالته إلى منظمي المهرجان، تحدث روبنسون موضحاً " كأحد الموقعين على عريضة الفنانين الجنوب أفريقين لمناهضة الفصل العنصري، (www.southafricanartistsagainstapartheid.com)، في دعم النداء الفلسطيني من أجل المقاطعة، وسحب الاستثمارات، وفرض العقوبات على حكومة النظام العنصري الإسرائيلي، لا استطيع بضمير ونوايا صالحة، أن أشارك في أي حدث يحظى بدعم ورعاية الحكومة الإسرائيلية، ولا بأي شكل من الأشكال. واعتقد أن مثل هذه المشاركة ستكون دعما للأعمال الإجرامية، من قمع وانتهاكات لحقوق الإنسان، التي ترتكب باستمرار من قبل هذا الكيان بحق الشعب الفلسطيني".

أهافا تغلق أبوابها في لندن:

27-أيلول 2011- أغلقت شركة مستحضرات التجميل"أهافا"، أخيرا، أبواب متاجرها في "كوفانت جاردن" هذا الأسبوع. وقال المدير" اودليا هاروش"، أن الشركة ليس لديها خطط للتحرك إلى أماكن أخرى في المدينة، هذا على الأقل في المستقبل المنظور. وقد تعرض متجر الشركة هذا لمظاهرات من قبل النشطاء المتضامنين مع فلسطين لسنوات طويلة. وأوضح المتظاهرون أن المنتجات التي تباع في هذه المتاجر، هي من تصنيع "متسبي شالوم"، وهي مستوطنة إسرائيلية مقامة على ارض الفلسطينيين بشكل غير شرعي.

النجمة العالمية، نتاشا أطلس تعلن مقاطعتها لإسرائيل:

29-أيلول 2011- أعلنت المغنية وكاتبة الأغاني العالمية ذات الأصول التونسية اليهودية، نتاشا أطلس، عن إلغاء حفل موسيقي كان مخططاً عقده في إسرائيل، مضيفةً أنها مستمرة في المقاطعة حتى إنهاء نظام الفصل العنصري الممنهج.

أكاديميين يوقعون نداء من أجل مقاطعة أكاديمية سويدية لإسرائيل:

2-تشرين أول 2011- وقع 218 من الأكاديميين السويديين رسالة علنية يدعون فيها الجامعات إلى عدم المشاركة في الأبحاث، أو أية أشكال أخرى من التعاون مع المؤسسات الأكاديمية الإسرائيلية. ودعت الشخصيات الحكومة السويدية أن تعمل على وقف الدعم المقدم من قبل الاتحاد الأوروبي لإسرائيل، في حقل البحث، هذا الدعم الذي سيعزز حتماً استمرار الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين. هذا ما طالبت به 218 شخصية أكاديمية سويدية في الرسالة العلنية التي يدعون فيها للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل. وجدير بالذكر أن 12 من الموقعين هم من حملة لقب أستاذ/ بروفيسور، و14 هم برتبة أستاذ مساعد، و23 من كبار المحاضرين والباحثين، و70 من الطلاب.